الأربعاء 4 شوال 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم وضع صورة للمرأة أو جزء من بدنها على مواقع التواصل

الإثنين 15 جمادى الآخر 1438 - 13-3-2017

رقم الفتوى: 348079
التصنيف: وسائل مرئية

 

[ قراءة: 3128 | طباعة: 48 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة بين كثير من الفتيات أنهن يقمن بوضع صور رمزية لفتيات أو ﻷجساد فتيات على مواقع التواصل الاجتماعي ويرونه شيئا عاديا، كما أنهن يقمن بتصوير أيديهن بالكاميرا أو أقدامهن أو يقمن بتصوير أنفسهن من الأمام وهن لابسات للعباءات ثم يقمن باستخدام برامج معينة، بقص الوجه بحيث لا يبدو إلا الجسد دون الوجه، والكفان مكشوفان أو يقمن بتصوير أنفسهن لابسات للعباءات من الخلف ثم يضعن هذه الصور غلافا لصفحاتهن في مواقع التواصل الاجتماعي معللات أن الوجه غير ظاهر كي لا يضعن الصور حيث هناك من أهلي أيضا من يفعل ذلك ويرونه شيئا عاديا، فما حكم الشرع في مثل هذه المسألة؟ وما حكم عمل المرأة كسائقة تاكسي؟ وما هي الضوابط في هذه المسألة؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز وضع صورة للمرأة أو جزء من بدنها تحصل به الفتنة على مواقع التواصل أو غيرها مما هو عرضة لنظر الرجال الأجانب، وراجعي الفتوى رقم: 222052.

ونعتذر عن الإجابة على سؤالك الآخر، فإن سياسة الموقع أن يرسل السائل كل سؤال في رسالة مستقلة. 

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة